منتديات حلم باينان التفاعلية


اغرب ماترى

اذهب الى الأسفل

اغرب ماترى

مُساهمة من طرف Admin في الخميس سبتمبر 02, 2010 8:03 am

كان يا مكان في قدرم الزمان وسالف العصر والاوان اب على حافة الموت وهو يحتضر وبجانبه ولده الوحيد يواسيه تلك اللحضات القاسية والاب يتالم ويتحصر من شدة اوجاعه لكن القدر كان الاولى عندها توفي الاب العجوز لكن قبل وفاته كان قد ترك لابنه رسالة اعطاه اياها موصيه بان لا يفتحها ولا يهم بقراءتها مهما كان ومهما اشتدت به الحاجة لالقاء النظر عليها لكن في يوم من الايام انتاب الابن الفضول واشتد به ذلك لقراءتها ومعرفة محتواها ولما تذكر وصية ابيه تراجع عن مرامه وقام باعطائها لزوجته حتى تقراها وتعلمه ما جاء فيها ولما فتحت الزوجة الرسالة وتمعنت جيدا في سطورها فجأة !!! صاحت في وجهه وقالت صارخة : الآن طلقني .... طلقني .... ايها الخائن البغيض لا اريد ان اكمل حياتي مع شخص مثلك يا معتووووووووه ، طلقني وبسرعة والا سارفع عليك قضية خلع والان انا ذاهبة لبيت اهلي وعجل بارسال ورقة الطلاق لي والا ......................... ، عندها تعجب الزوج ( الابن ) من فرط ما سمع من زوجته واصابته الدهشة والحيرة !!! واشتد فضوله لقراءة تلك الرسالة الغامضة لكنه سرعان ما يتذكر ووصية ابيه حتى يعود ادراجه ويتراجع عن مبتغاه ، فكر الابن قليلا ثم هم مسرعا الى اصدقائه علهم يساعدونه في محنته هذه ، فجاءهم مسرعا وانفاسه تكاد تنقطع وهو يتمتم زوجتي .... ما الذي حصل ..... لا اعرف ........ فقاطعه الاصحاب قائلين ما بك ايها الصديق العزيز ما الذي حصل لك ؟؟؟ فحكى الابن لاصدقائه ما حصل معه فطلبو منهم قراءة هذه الرسالة والنظر ما جاء فيها ومعرفة غموضها ؟؟!! ولم يكمل الصديق حتى راحته حتى هم اصحابه بقذفه بوااابل من السب والشتم ورشقوه بالحجارة ايضا وقالو له : ويحك يا هذا اذا عدت لنا او اعتبرتنا اصدقاء لك من اليوم فصاعدا لنقطعن راسك عليك اللعنة اذهب ايها الوغد .............. عندها هرب الابن وكاد يغمى عليه واشتدت حيرته ودهشته وازداد فضوله لقراءة تلك الرسالة لكن دائما وصية ابيه تمنعه من ذلك ، اخذ الابن يومين راحة وهو يفكر ويمعن الفكر عندها قصد احد الضباط راغبا في ان يقرا له الرسالة وينجلي ذلك الغموض الذي يكتنفها الذي كان سببا في فقدانه لزوجته واصحابه الاعزاء فقبل الضابط ولبى رغبته بكل رضى وعندما فتحها وهم بقراءة سطورها بدا وجهه يتبدل وعيناه تحمران عندها بدا قلب الابن ينبظ بشده واحس بان هناك شيئا ما سيحصل من قبل الضابط ، عندها انهال عليه الضابط بالصراخ والعتاب وقال له : انت مكانك السجن السجن السجن ايها الوقح ........ سارفعك الى المحكمة وسيرى القاضي في قضيتك تعالى معي تحرك ايها الحقير . عندها تم رفعه للمحكمة وقضى عليه القاضي بالقتل والرمي في قاع البحر بعيدا ، تم نقله بواسطة يخت صغير ومعه السياف الذي سيقوم بالعملية وفي وسط البحر التفت الابن بكل براءة للسياف وقال له بصوت لا يكاد يفهم : انا ميت ميت لكن من فضلك وارجوووووك ان تقرا لي هذه الرسالة قبل ان اموت فقبل السياف لانه طلب لا يضر في شيء وبعدما قراها انهال عليه بالسيف من شدة غضبه لكن الابن راوغه فسقط السياف في البحر فازدادت دهشة وحيرة الابن من جراء ما شاهده ومما حدث للسياف عند قراءة الرسالة عندها قرر في نفسه وقال : سامحني يا والدي انا ميت ميت هنا لا محاله لكن ساقرا هذه الرسالة التي كادت تصيبني بالجنون وافقدتني الكثير من الاحبة . وعندما وضع يده على الرساااااااااااالة وهم بقارءتها واذا بريح تهب وتاخذ معها الرسالة بعيدا بعيدا بعيدا هههههههههههههههههههههههههههههههه

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
لنا مع الصدق............. عهد أبدي
avatar
Admin
ملك المنتدى
ملك المنتدى

خلقني الله : ذكر
عدد المساهمات : 73
نقاط : 2945
تاريخ التسجيل : 21/08/2010

http://beinen.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى